الاثنين، 19 يناير، 2009

الرسالة الثامنة الى الانسان في هذا العالم


يااخي الانسان : ان روحك العظيمة ونفسك السامية هي التي تخاطبني فتجعلني اخاطبك واكتب لك مايجول في نفسي.
انني أنظر الى أي حديث يدور بين الانسان وأخيه ويصل الى نتيجة طيبة ومفيدة ,أنظر اليه على انه أعلى مراتب السياسة لكن ماأدهشني فعلا أن علماء السياسة وفقهاءها عرفوا لنا السياسة بأنها ( فن المراوغة والدهاء )!!!
وقالوا لنا أيضا : ( اذا فشلت السياسة تكلمت المدافع )!!!
لاأعتقد أن المراوغة والدهاء توصل الساسة الى النتيجة المطلوبة ,ولو كان هذا صحيحا لوجدنا العالم كله يعيش الان في سلام,ولما حدث التنازع بين الدول بسبب هذا الفهم الخاطىء للسياسة.
ياحكماء العالم وقادته لو اتبعنا سياسة الصدق من غير فجاجة ولكن أيضا بدون مراوغة أي ما أسميه أنا ( الصدق اللين ) لا ستملتم اليكم قلوب الامم ولاحترمتكم الشعوب .
ان السياسة لاتفشل الا اذا اراد الساسة ان يفشلوها لمارب في أنفسهم او لاثبات ذواتهم في كثير من الاحيان........!!
ياساسة العالم ترفعوا عن هذا ومارسوا السياسة على انها خدمة للانسانية وليست لتحقيق المكاسب على حساب اخيكم الانسان.
ان عشرين مليون طفل سيموتون جوعا في هذا العالم وهذا كله ناتج عن اخطاء السياسة .
ياساسة العالم ياحكماء العالم ,ابنتكم طل تستصرخكم بكل ما أوتيت من قوة طل تقول لكم بل تأمركم بكل دموعها ودموع أمهات العالم ,قدموا الطعام لهؤلاء الأطفال اوجدوا فرص العمل لابائهم حتى لايجوعوا مرة اخرى
,لقد جفت أثداء أمهاتهم فأرسلوا لهم الحليب لاتقتلوا الحياة ,لاتقتلوا
الحب لا تقتلوا الجمال على الأرض بالموت الاسود الرهيب ,أدخلوا مجموعة جينيس باطعامهم وليس بأكبر قالب كيك في العالم.دعونا نحبكم ونحترمكم قبل ان يفوت الاوان.
( لا أقول لك وداعا ياأخي الانسان لاني معك دائما

');}//-->

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق