الاثنين، 19 يناير، 2009

الرسالة الثانية الى الانسان في هذا العالم

أخي الانسان: أينما كنت أنت توأم نفسي وحديث روحي.
أنظر اليك بكل الحب ,وأصافحك بمنتهى الصدق , اقبلك قبلة
الطفلة البريئة ,قبلة الام الحانية , قبلة الاخت الودود.
ان عمري لم يسمح لي بعد بقراءة حقوق الانسان ولكن
فطرتي التي خلقني الله عليها تقول لي :لي الحق في الحياة من غير تهديد لي الحق ان يكون لي عائلة تعتني بي لي الحق في منزل يأويني لي الحق في الهواء لي الحق في الغذاء لي الحق في الكساء لي الحق في العلم والمعرفة.
( ياأخي الانسان )
اننا نتطلع دائما الى المستقبل مستقبل يعيش فيه النساء والرجال والاطفال احرارا,يتوافر فيه العمل ,ويتوافر فيه الأمل بغد افضل , وتتوافر فيه الحرية لبني البشر.
( لا أقول لك وداعا يااخي الانسان لاني معك دائما )

هناك 3 تعليقات:

  1. سيندم النظام على اعتقال الحرائر ,,, وسيندم كل من ذكر اسمه في قضية طل الملوحي وتامر عليها ,,, ولن يهدا الوضع في سوريا طالما انتي مظلومة ,,, لن يهدا حتى يركض بشار امامك ويعتذر بحضور الشعب السوري ويعاقب كل من عذبك واساء سمعتك

    ردحذف
  2. كلامك صحيح ^^
    لكل شخص حقه الطبيعي و الإنساني في الحياة و الحرية

    ردحذف
  3. لنا الحق.وحقنا لن يكون حقنا بأن نجلس ونطلب..بل الحق نأخذه من ذاتنا ومن علمنا وعملنا وقوتنا.فلا شيء يحصل دون أن نسعى جاهديه لكي نحصل عليه..

    ردحذف