الاثنين، 19 يناير، 2009

الرسالة الخامسة الى الانسان في هذا العالم

يااخي الانسان : ياكريم النفس والخصال اشعر انني كل ماقرات عن
العالم ازددت قربا منك ,وتعلقا بك ,وحبا لانسانيتك اني اعتقد ان:تلاقح الثقافات مع بعضها وتبادل الافكار والاراء وان بدت مختلفة في بعض الاحيان تجعل العالم كله في نظري بلا حدود اتوقف عندها وبلا رقيب على تحركاتي.
اشعر ان لااحد يمنع فكري من الهجرة الى اي مكان على الارض فهو لايحتاج الى تاشيرة او صك هجرة.
يااخي الانسان
ان كل ثقافة تؤدي الى تطرف او ارهاب او انحلال هي ثقافة همجية وساطلق عليها اسم (الثقافة اللا انسانية )وهي المسمار الاول الذي يدق في نعش الانسانية.
ياأخي الانسان ان موطن الثقافة هو تفكيرك العالي فكلما تنوع تفكيرك بالثقافات المختلفة كلما اقتربت من اخيك الانسان.
ولا يعجبني قول الشاعر ريديارد كبلنجالشرق شرق , والغرب غرب , وهيهات يلتقيان)!
بل اقول ملتقى الشرق والغرب فلا الشرق شرق ولا الغرب غرب بل هما على البعد يلتقيان)
كلما تلاقت بالفكر الرشيد ,من هنا وهناك نفسان عظيمتان مهما تطاول بينهما الزمان وتدابر بهما المكان وخير مثال على ذلك حافظ الشيرازي كبير شعراء الفرس الذي ترجم شعره الى الالمانية وغيرها من اللغات وجوته الاديب العالمي وكبير شعراء المانيا الذي اسمى ديوانه الشعري ( الديوان الشرقي للمؤلف الغربي )
كذلك الشاعر:رينر مارياريلكه الذي كتب شعره في بلاد الشرق وعن الشرق.
الا ترى معي يااخي الانسان ان القليل من التقصي في دراسة التاريخ والحضارات ونشأة العقائد والافكار مع التماس النزاهة والبعد عن الاغراض كفيل بالتخفيف من تعصب كل جنس لجنسه وادعائه الفضل لنفسه ,وخصوصا ان طبيعة الانسان واحدة في جملة تركيبها وقرارة نوازعها.
( لا أقول لك وداعا يااخي الانسان لاني معك دائما )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق